أقلام

لا تصنع النجاح لكن، ترسم لك الخارطة

الذكاء وقدرة العقل البشري

لا يزال البعض -إن لم يكن الكثير- يحتفظ بالمعنى الضيق للذكاء – Intelligence – بأنه القدرة على اكتساب المعرفة وتخزينها وفهمها، ومن ثم استخدامها في مختلف التفاعلات الإجتماعية ومواقف الحياة. وبهذه القدرة يتمكن المرء من التعامل “بذكاء” والخروج من مختلف المواقف غانما، فكريا ونفسيا.

وبهذا التعريف أصبحنا نطلق لقب “أذكى شخص” على الرجل الذي يحفظ الف قطعة أدبية، وجدول العناصر الكيميائية، وجدول الضرب إلى حدود أعداد مكونة من 10 أرقام، وجدول باسكال والمكعب السحري، وكأننا نتعامل مع دماغ الإنسان كمجرد قرص صلب يخزن المعلومات لا غير، أو يحللها باستخدام خوارزميات مترابطة.

وإن أخذنا الجانب الآخر من تعريف الذكاء بهذا المفهوم (القدرة)، فإنه يظل هبة فطرية يمنحها الله عز وجل للبعض دون الآخرين، وبهذا لا يحق لنا محاسبة الاغبياء ولا تقريعهم، لأنهم لا يملكون مَلَكة الذكاء، غير أن الأبحاث وتجارب الإنسان في هذا المجال، والتفكير السليم أيضا يؤكد لنا العكس، فكل شخص يملك عددا متقاربا من الخلايا الدماغية، ذات القدرات الهائلة على التخزين، ويستخدم المرء من هذه القدرة التخزينية مجرد 2% بالمعدل، ويبقى دائما بإمكان كل شخص أن ينمي هذه القدرة إلى أبعد حد، الأذكياء منهم و “الأغبياء” على السواء.

يعجبني كثيرا مثال يضربه الباحثون في هذا المجال، فتصور معي أنك اقتنيت أفضل حاسوب متوفر في السوق، بأعلى قدرة تخزينية وتحليلية، ثم وضعته فوق مكتبك، ووصلته بالكهرباء وتركته على تلك الحال، وتبادلتما نظرات الحب والإعجاب لفترة، وجلست تحدثه عن أنه أجمل مخلوق رأيته، وعن قدراته الهائلة.. هل سيغير ذلك من كونه لم يفدك في شيء، وأنك لم تستغل شيئا من قدراته تلك، بل أن جارك صاحب الحاسب الضخم ذو القدرات المتواضعة، إستطاع أن يستخدمه ليحصي ديونه.

كذلك عقلك نفسه، إنه أفضل بكثير من ذلك الحاسب، لكن إن استخدمت قدراته بالشكل المطلوب، ولأن العقل البشري بحر لجي تزخر اعماقه بمواهب وقدرات لا محدودة، فلا بد لك أن تقوم بمحاولات لإستخراج بعضها والإستفادة منها، لا أن تتركها كحاسوبك المثالي.

في موضوع قادم سأكتب حول الخطوات العملية لتنمية الذكاء، واستخدام اكبر قدر ممكن من قدرات العقل البشري

Advertisements

8 تعليقات»

  الحسن wrote @

*

أرى أن لكل إنسان موهبة و قدرة و هبه الله إياها دون غيره …

تمامًا مثل بصمة اليد و شبكية العين و DNA !

لكن كيف تجد هذه الموهبة ؟!

أعتقد أنك لن تجدها إلا إذا جربت نفسك في أكثر من شيء .. !

**

الصحيح أن لا نقول فلان ذكي و نسكت !

بل نقول فلان ذكي في الرياضيات مثلاً .. و فلان ذكي في استنباط الفائدة !

  عمران عماري wrote @

صدقت أخي الحسن، أرى أن ذلك الذكاء موجود لدى كل واحد منا كموهبة، ونحن نختار أن ننميه في الرياضيات، أو في استنباط الفائدة، أو في التغابي والتجاهل..

  Ezz Abdo wrote @

جميل جدا اخى عمران
استمر فى تفعيل هذه العجول … آسف العقول
دمتم بحفظ الرحمن

  محمد الجرايحي wrote @

بارك الله فيك وأعزك
وأشكرلك هذا الطرح القيم
وفى انتظار القادم بمشيئة الرحمن
أخوك
محمد

  safat wrote @

كلام رائع وممتاز الله يبارك فيك وزادك موهبة

  عمران عماري wrote @

أخي محمد الجرايحي
أخي عز
safat
جزاكم الله خيرا على ردودكم الطيبة، بوركتم

  أبو جود wrote @

أعتقد أن الذكاء والغباء له نصيب كبير من اختيار الله

ولكن كذلك يبقى لنا دور كبير في ذلك ايضا

  روابط مفيـــ(7)ــده « مَغرَبيِ wrote @

[…] * الموقع الرسمي للعلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله * الذكاء وقدرة العقل البشري * عفواً لا نقبل التدخلات الأجنبية * عيد الأم نبذة […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: